نسمات عطرة‎
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

المجاهد البحري عروج 2/2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المجاهد البحري عروج 2/2

مُساهمة من طرف hamodi net في 21.09.13 0:20



المجاهد البحري عروج 2/2


بقلم الدكتور محمد موسى الشريف




الجهاد في الجزائر :




كان لعروج أياد بيضاء في الجزائر ، وعمل على تخليصها من الاحتلال الإسباني ، والذي جعله يبدأ هذا الجهاد رسالة وصلته من أهل بجاية جاء فيها :




"إن كان ثمة مغيث فليكن منكم أيها المجاهدون  الأبطال ، لقد صرنا لا نستطيع أداء الصلاة أو تعليم أطفالنا القرآن الكريم لما نلقاه من ظلم الإسبان ، فها نحن نضع أمرنا بين أيديكم ، جعلكم الله سبباً لخلاصنا بتسليمه إيانا إليكم ، فتفضلوا بتشريف بلدنا ، وعجلوا بتخليصنا من هؤلاء الكفار" فابتدأ عروج وأخوه سلسلة من الهجمات على ميناء بجاية ، وفعلوا بالاسبان الأفاعيل حتى فتحها أخوه خير الدين بعد ذلك ، وبداية تلك الغزوات أنه هاجم بجاية وقتل ثلاثمائة أسباني وأسر مائة وخمسين ، واستولى على عشر سفن ، وكاد يستولي على القلعة لكنه أصيب في ذراعة بقذيفة ففقد وعيه وحُمل إلى تونس ، فلما رأى أهل تونس ما حل به بكوا عليه ، وعرض أخوه خير الدين على الأطباء العرض التالي :




"من يقوم بإنقاذ ذراع عروج فإني سأكافئه بوزنه ذهباً ، وأهب له عشرة أسرى يختارهم من أيهم شاء" لكن الأطباء قرروا قطع ذراعه فقطعوها ، فلما بكى عليه أخوه قال : "لماذا تبكي ؟ هذا قضاء الله وقدره. إني أحمد الله على أني فقدت ذراعي في الغزو ، تكفيني هذه النعمة" وهذا النص دال على صبر عروج وتسليمه ، رحمه الله تعالى ، وهكذا ينبغي للمؤمن الصادق أن يكون.




وبعد هذه الحملة على بجاية عمد عروج إلى فتح جيجل ، وكانت تحت حماية حامية إيطالية من جنوة منذ قرنين ونصف تقريباً ، وتبعد 120 كيلاً غرب بجاية ، واستطاع عروج بفضل الله تعالى ثم بمساعدة أهالي المدينة أن يدخل جيجل سنة 919/1514 ، وحررها من أعداء الإسلام ، ووطد أقدامه في المدينة ، ثم في السنة التالية حاصر بجاية للمرة الثانية بجيش يبلغ عشرين ألف مجاهد لمدة ثلاثة أشهر لكنه لم يستطع تحريرها ، ثم في السنة التي تلتها سنة 920/1515 حاصر بجاية للمرة الثالثة براً وبحراً ، وجرت معركة عنيفة جداً قُتل فيها كثير من جنود عروج ، ونفد البارود فأرسل إلى سلطان تونس الحفصي يطلب البارود فرفض وتجاهله !! وإنا لله وإنا إليه راجعون فاضطر للانسحاب ، وسبب موقف السلطان الحفصى التونسي هذا سأبينه إن شاء الله تعالى في الحلقة القادمة التي سأتكلم فيها في سيرة خير الدين بارباروس أخي عروج.




واتصل عروج بعد انسحابه بالسلطان سليم الأول العثماني بأن أرسل له رسالة يشرح فيها ما يتعرض له هو وأخوه من الصعوبات بسبب جهادهما النصارى ، وأرسل له بعض الهدايا ، فكافأه السلطان سليم بإرسال أربع عشرة سفينة محملة بالرجال الأشداء المجاهدين والذخائر والمعدات ، فساعدت هذه المعونة المجاهدين على استعادة قوتهم وكان هذا الاتصال بين عروج والسلطان سليم بداية قوية لتعاون طويل بين العثمانيين والأخوين عروج وخير الدين.




دخول الجزائر العاصمة :




كانت الجزائر العاصمة تحكم من قبل رجل يسمى سالم التومي ، وكان أمامها في البحر جزيرة قريبة جداً من ساحلها فيها حامية إسبانية تخوف منها أهل الجزائر ، وتسمى حصن البنيون ، وطلب الأهالي من عروج أن يأتي إلى الجزائر لحمايتهم ، وفعلاً خف عروج وخير الدين في قوات برية وبحرية ودخلا الجزائر وسط ترحيب الأهالي ، وسار عروج فوراً إلى بدلة شرشال وطرد الاسبان منها ، ثم رجع إلى الجزائر ، فاجتمع زعماء الجزائر وأهل الحل والعقد وقرروا تنصيب عروج أميراً للجهاد في الجزائر ، وذلك سنة 922/1516.




وهنا تخوف حاكم الجزائر سالم التومي من عروج وقام بالاتصال بالاسبان فعلم عروج فقتله ونشر سلطانه في المدينة ، فقام يحيى بن سالم التومي بالاتصال بالاسبان وخوفهم من عروج ، فبادر الاسبان إلى تنظيم حملة على الجزائر شاركهم فيها الخونة من الأعرب ويحيى بن سالم التومي ومن معه ، فحاصره الإسبان من البحر بجنود كثيرة ، فبات ساجداً يدعو الله تعالى أن يمن عليه بالنصر ، وأنزل العدو عشرة آلاف إلى الساحل ، وأبقى جنوداً في سفنه الأربعين التي حاصرت الجزائر ، وفي ليلة من الليالي خرج عروج خفية من قلعة الجزائر في ثلاثة آلاف مجاهد ، والتف خلف العدو ، وكانت ليلة عاصفة مظلمة ففوجئ به الإسبان ، فاستعانوا عليه بإنزال الجنود الذين بقوا في السفن فصار عددهم حوالي خمسة وعشرين ألف جندي ، فخرج من قلعة الجزائر ألفان من المجاهدين عاونوا عروج ، وأنزل الله - تعالى – نصره ، وأُبيد جُل جنود الكفر ، وأسر ألفان وسبعمائة بحمد الله – تعالى - وهكذا نشر عروج سلطانه على الجزائر العاصمة وجيجل وشرشال ومستغانم ، وكلف أخاه خير الدين بإدارة شرق الجزائر وأدار هو غربها.




كان بعض أمراء العرب في الجزائر من الخونة المتعاونين مع الإسبان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ، وكان حكام تلمسان على رأس هؤلاء ، فقام ابن أخ حاكم تلمسان بالاستيلاء على مدينة تنس في الجزائر بمعاونة الإسبان والأعراب ، فغاظ ذلك عروج فاستفتى علماء الجزائر قائلاً : "أيها السادة : ما حكم الشرع فيمن تمالأ مع الكفار الإسبان وبايع ملك إسبانيا الذي سار لقتل إخواننا في الدين وقابل نصحنا بالكنود؟" فأفتاه العلماء بأن قتله واجب ، ودمه هدر ، وماله مباح ، فسار عروج إلى تنس واستطاع دخلوها سلماً بعد أن قام السكان بتقييد ابن أخ حاكم تلمسان وسلموه إلى عروج فقتله جزاء خيانته ، وقتل بعض رؤساء العرب المتمالئين معه وذلك سنة 923/1517.




ثم قرر أن يمضي إلى تلمسان ليقضي على رأس الحية هنالك ، وقد كانت تلمسان مدينة داخلية ليست على ساحل البحر ، وفيها آلاف من الأعراب والإسبان يعاونون حاكمها ، وتعد أكبر مدينة في الجزائر وأقواها ، وفي أثناء تفكير عروج بغزو تلمسان ثار أهلها على سلطانها أبو حمو الثالث ففر منهم ، فأرسل الأهالي إلى عروج يدعونه إليها وبايعوه سلطاناً عليهم ، ودخل عروج المدينة وأقام بها في فصل الشتاء ، ولم ينس حاكم تلمسان ما جرى فجمع حوله قطاع الطرق من الأعراب ، وأرسل إلى حاكم وهران – وكان فيها الإسبان – قائلاً : "لقد وقعت في أيدي القراصنة الأتراك ولم أتمكن من استخلاص أموالي من أيديهم فأين شوكة وعظمة مَلككم ؟ هل يعقل أنكم صرتم لا تستطيعون أن تخرجوا رؤوسكم خوفاً من حفنة من القراصنة؟" وهذه خيانة لله ولرسوله والمؤمنين ، واستجاب حاكم وهران لطلب الخائن وأرسل له عشرة آلاف جندي بقيادة مارتين دي أرغوت ، وجمع الخائن حوله عشرين ألفاً من الأعراب والبربر فصاروا ثلاثين ألفاً وتوجهوا إلى تلمسان ، وهنا قرر عروج أن يخلي المدينة ويعتصم بالقلعة ، وأرسل له أخوه خير الدين ألف جندي تركي وألفي فارس عربي ، وجعلهم تحت إمرة أخيهما إسحاق ، فلما علم عروج بذلك خرج من القلعة لجمع قوته إلى القوة القادمة فسقطت تلسمان بيد حاكمها المخلوع لكن بقيت القلعة بيد عروج ، فحارب عروج الخائن ومن معه من الجنود الإسبان والعرب فانتصر عليهم ، لكن ملك إسبانيا أرسل رسالة إلى حاكم وهران يقول فيها : "إذا كنت تريد أن تحتفظ برأسك فعليك أن تقضي على عروج رئيس وجميع من معه من الأتراك ، يجب أن ترسل إليََ عََرَُوج حيا إلى إسبانيا وأنا أعرف القتلة التي أذيقه إياها" وبناء على ذلك أرسل حاكم وهران جيشاً عدده أكثر من ثلاثين ألفاً إلى تلمسان ووقعت معارك صعبة دامت قرابة ثلاثة أشهر ، ثم عرضوا على عروج أن يكون له ولجنده الأمان ويسلم القلعة ، فاستشار جنوده فأشاروا إليه أن يخرج ويسلم القلعة ويعود إلى الجزائر ثم يعود لقتالهم ، ففعل عروج ، لكنهم ما إن ساروا قليلاً إلا واجتمع عليهم قرابة عشرين ألف جندي إسباني ثاكثين بوعدهم ، وكان مَن معه من الأتراك أقل من ألف وكانوا منهكين من الجراح والتعب ، وحانت لعروج فرصة للهرب لكنه لم يطق أن يسمع استغاثات جنده به ويدعهم ويهرب فعاد وغمس نفسه في الاعداء وقتل منهم مائة قبل أن يسقط شهيداً في ميدان الشرف والعز والجهاد ، وذلك سنة 924/1518 عن أقل من خسمين سنة من عمره المبارك فلله در عروج فقد وهب حياته لله فلم يتزوج لانشغاله في الجهاد في سبيل الله تعالى ، وكان يوزع الغنائم على بحارته وجنده ، ويوزع جزءاً كبيراً منها على الفقراء والمساكين ، وخرج من الحياة بعد أن أبلى بلاء حسناً عظيماً ، وخلص عدداً من مدن الجزائر من الاحتلال الإسباني ، وثبت سيطرة العثمانيين على البحر الأبيض المتوسط ، وأنشأ قوة جهادية بحرية كبرى ،  ومن أحسن ما صنعه أنه أحيى الجهاد في الشمال الافريقي بعد أن استولى البرتغاليون والاسبان على جُل المدن الساحلية في المغرب العربي الكبير وسط توانٍ وضعف وهوان من أهل الإسلام وخيانة من قبل عدد من حكام بلاد الإسلام وضعف عقيدة الولاء والبراء في قلوبهم ، والعياذ بالله ، فما أعظم ما قام به عروج رحمه الله تعالى(1).




وفي الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى سآتي بشيء من التفصيل على ذكر أخي عروج ، وهو خير الدين بارباروس والذي يُعدَ المكمل لجهاد عروج بل هو أعظم من أخيه جهاداً وطال عمره وحسن عمله ، إن شاء الله تعالى.




1- مصدر هذه الدراسة الرئيس هو كتاب مذكرات خير الدين بارباروس ، ترجمة د.محمد دراج ثم كتاب "أمير الجهاد : خير الدين بارباورس" للأستاذ بسام العسلي ، وهناك مصادر أخرى اعتمدت في هذه الدراسة.




المصدر : موقع التاريخ (عند النقل ذكر المصدر)






                                        منقول


hamodi net
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 107
نقاط : 10026
تاريخ التسجيل : 06/05/2013
العمر : 31
الموقع : http://nassmat3tira.halamuntada.com/
العمل/الترفيه : http://nassmat3tira.halamuntada.com/
المزاج : الحمد الله

http://nassmat3tira.halamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى